الحل لدرس وداعا يا احبائي لغة عربية الصف الثامن الفصل الثاني

الحل لدرس وداعا يا احبائي لغة عربية الصف الثامن الفصل الثاني

حلول كتاب اللغة العربية، حل درس وداعا يا احبائي لطلاب الصف الثامن الفصل الدراسي الثاني العام الدراس 2018-2019 .

معلومات حل الدرس :

  • نوع الملف : حلول درس
  • المادة : لغة عربية
  • الدرس :الرابع
  • الصف: الثامن
  • الفصل الدراسي : الفصل الثاني
  • صيغة الملف : صور مرفقة لكم ويوجد زر تحميل حل الدرس وداعاً يا أحبائي  في الاسفل .

طلاب الصف الثامن تصفحوا هذه الملفات :


صور حلول درس وداعاً يا أحبائي  :

حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي حل درس وداعاً يا أحبائي

مقتطفات من حل الدرس وداعاً يا أحبائي :

أتعلم من هذا الدرس أن:

  • يوضح الأححداث التي تطورالحبكة موضحا كيف يفسر كل حدث الأفعل الماضية والمستقبلية للشخصيات في الرواية
  • يتتبع السرد والوصف في القصة موضحا وظائفها
  • يحلل الشخصيات من خلال أقوالها  أفعالها
  • يفسر الكلمات مستخدما المعجم الرقمي و الورقي ، و يسهخدمها في سياقات تعزز معناها .

أجب عما يأتي:

مادور النوخذة في إيقاظ همة البحارة ؟

كان يوجههم و يعطيهم تعليمات حاسمة لاتباع السلوك الصحيح لتفادي مخاطر
السفر ، و يحثهم على الصبر و التحمل لينجو الجميع ، و يصلوا إلى الشاطئ بسلام

بدا النص بجو هادئ جميل و ختم بذكرى عودة الرحيل ، ما علاقة المقدمة بالخاتمة؟

علاقة منطقية تتوافق مع طبيعة المهنة حيث إنها لا تستقر على حال
واحدة …

ما العلاقة التي وحدتها بين عنوان القصة وخاتمتها ؟

علاقة منطقية لخصت المعاناة التي يعيشها البحارة حيث إنهم دائمو
السفر ، فكأنهم يودعون أهلهم باستمرار بعبارة : وداعاً يا أحبائي …

كان النوخذة حريصاً على سلامة “البتيل” والبضاعة حرصا شديداً. استدل من القصة على صحة ذلك

كقوله:(لا أريد أن أخسر أريد البتيل أن يرجع سالماً) وأشار عليهم برمي المراسى، ورمي البضائع الثقيلة عند الحاجة، وحثهم على الاستمرار في العمل دون توقف

ماذا تفهم من قول الكاتب ( كانت الدموع تذرف فرحة باللقاء بعد صراع مع اليأس؟

إنها دموع الفرح بالعودة بسلام ولقاء الأهل بعد رحلة مليئة بالمخاطر التي كثيرا ما كانت تشعر باليأس

صور الكاتب حياة أهل الإمارات والخليج في فترة ما قبل اكتشاف النفط. استكشف من خلال القصة مظاهر تلك الحياة؟

كانت حياة بسيطة لكنها مليئة بالتعب والمشقة في البحث عن الرزق عبر الصيد والتجارة وركوب البحر.

انتقم النوخذة من البّحّار انتقاماً قاسياً. كيف كان ذلك وماذا يكشف من ملامح شخصية النوخذة؟

انتقم منه بأن قطع عطلته التي لم يهنأ فيها سوى خمسة أيام، ثم اضطره إلى مغامرة جديدة بالسفر إلى الهند، مما يدل على قسوة النوخذة وغلظته، فضلاً عن حزمه وعزمه

صف عددا من الأهوال التي يتعرض لها الرجال في عرض البحر

العواصف والرياح والأمواج العاتية، والأسماك المفترسة، ونفاذ مخزون الطعام، وربما اضطرارهم إلى رمي تجارتهم في عرض البحر

حلل الصورة الآتية: ( نظرت إلى الشراع وقد احتضن الريح التي تدفع بالبتيل اتجاه الشمال) مُبرزاً دور المجاز في التعبير عن المعنى

شبه الشراع الذي يحيط بالريح بين جنبيه بإنسان يحتضن صغيراً بين ذراعيه، مما يزيد المعنى وضوحاً وتأثيراً

استخدم تركيب (الهدوء الذي يسبق العاصفة) في عبارة تكشف دلالته

الهدوء الذي يسبق العاصفة يشبه هدوء الأسد قبل انقضاضه على فريسته

استنتج العلاقة بين الجملتين: ( البتيل يمخر البحر باعتزاز غير آبه بما سيحدث) و ( العيون تراقب الأفق البعيد) مُبرزاً الصورة المتحركة النابضة بالحياة

في العبارة الأولى شبه البتيل برجل حازم يثير واثق الخطى مما يوحي بالقوة والثبات …. بينما عيون البحارة تنظر إلى الأفق نظرة المترقب المرتاب فالعلاقة توافقية

(وقفت قليلا ونظرت إليهم بحزن لم يشعروا به)

الضمير في (وقفت) و (نظرت): يعود على البحار

وفي (لم يشعروا): يعود على أسرته وأولاده

فسر المسميات الآتية:

النوخذة: ربان السفينة أو مالكها وقائد الرحلة

البتيل: السفينة التي كانت تستخدم قديماً في التجارة وصيد اللؤلؤ

الصاري: عمود يقام وسط السفينة يعلق به الشراع

المراسي: جمع مرساة: ثقل يلقى في الماء فيمسك السفينة أن تجري

وجمع مرسى: مكان وقوف السفينة

 

 

 


صندوق تحميل حل الدرس وداعاً يا أحبائي :


 


ابحث فى الموقع ايضا عن:

aldirassa com

اترك رد